الأربعاء، 23 يوليو، 2008

119 !




119 !

هـُناك ! أقصد هنا !

يجتمِع الإرهاق .. بالمَلل !
بالضحكات ! باليأس !
بتضييع الوقت .. بالفراغ !
بالكتابَة ! .. بالصَريخ !
بصوتِ المكيف المطرِب !
بلا شيء !
بصوت طرقِ الباب !
بهمهمةِ دكتور ! ببسمةِ متأخِر !
بعطشِ طالِب ! بوجعِ آخر !
بتثااااؤب !
بقصةٍ طويلة ! تختبيء خلف الاعين !
بجلَبة ! بطَلَب !
بغفوَة .. بطرقِ طبشور الحاضِر .. على سبورتِه !
بالماضي ! بالآن !
بكلّ شيء .. ممكِن !
بحزن ! بقلق !
بأنا ! بهُم ! بألَم ! بأمَل !
بأزيز ! بِشَك ! فيقين ! .. مهلاً !
هنالكَ ضوء ! مظلِم !

تكرار ! قلم ! ساعة !
طاقية !
Easy !
There !
Children !
Eat !
Food !
أنا جائع !
لم أصم اليوم ! خالفت الجدول !

واضِح ؟
فاهمين ؟
تعبانين ؟
برد ؟

" سعودي انته " ماتشرب كولا !

اشقلت ؟
اوكي ؟
انت معنا او لا ؟

يغادرون !
هم من الطائِف !
للتو حلّو .. وحلّ لهم الخَلاص ! وهو كرهٌ لنا !
لابد من عدل ومساواة !

نقاش ! غترة !
لوحة إرشادية !
مسجل ! كمبيوتر ! شاشة !
كراسي , بأنصاف طاولات !

سكوت ! عُبوس ! عَزم !
إثباط !

نافذة ! أشجار! أناس !
مراكب فضائية !

- كفاكَ كذباً ! ليس هناك سوى اثنتين .. إحداهما لصديقي !
- وما اسم صديقك ؟ جون أم جام ؟ .. أم بَنَت بتر ؟!

بروجكتر ! سبورة بيضاء ! قارورة فارغة !

عبد الرحمن !
محمد !
لاشيء .. ماعدا اللاشيء !

- الجو حار قليلاً , أليس كذلك ؟
- أنسيت أن الدكتور وضع شريطاً لاصقاً على المكيف لسد الهواء !
- ماذااااااااا؟؟؟؟

يـاوَلَد !
صوت من الخارج ..
رغم أننا في آخر الردهة !

الأسماء

14:18

خبر عاجل
-----------
القوات الامريكية تسحب جنودها الإضافيين في العراق بالكامل !
يبدو أنها بداية المعركة !

غيابات ! .. أعذار !
سلامات ! راحة , سأتوقف قليلاً !
.
.
.
هاقَد عدت .. ! آثار البعوضة !
يالممخجِل ! كنت أبحث عن ما يقرأونه في الكتاب الخطأ !

تذكرت ! هناك مكتبة مجاورة !
إذنٌ .. خروج .. أسف ..! المكتبة مغلقة !
عودة !

- انت وين رحت انته ؟
- المكتبة !
- المكتبة تسكرو الساعة اتنين !
- أها !

هدوء ..
وكأن القاعة أخليت !

ذبابة تعاين آثار " قرحة البعوضة " !

خلاص ؟ إجابة ! سؤال ؟ إجابة ! سؤال ؟ إجابة ! س؟ج! س؟ج! ......

بقيت 50 دقيقة , يا إلهي .. الوقت لا يمضي !

الورقة لاتكفي .. ! امتلأت بالكامل !
ساختصر !

سطرَي النهاية !
انتهت المحاضرة في تمام الـ 15:49
طبعاً .. دون أن يرِن الجرس !




0 التعليقات:

إرسال تعليق