السبت، 21 مارس، 2009

اليوم الثامن والعشرين .. قبل الرحيل ..!!




مَا بَعد الرَحيل ؟!

هل فكرت في ذلك !!

أم لم يكن هناك وقت لأفكر ؟!

مَهما يَكن !!

فعلى الأرجح أن عَذابه أهون من عذابي الآن !

هل سيبقى التفكير في عَودة حينها مُحتَملاً !؟

أم أنه الفَناء !!

لااااا

هناك مابَعد رحيل ..!

هُناك أمل ..! و حَياة أخرى ... و بَدَلٌ لمعاناة !!

هناك بداية .. لِلا نهاية !!

كَفاااك .. " شيطانٌ يغويني "

أسرِع لكي لا يفوتك الحُلم " آخر ينصحني "

كفاكما .. هناك وَقت آتٍ .. لا آخَر له !



يَتبع !

0 التعليقات:

إرسال تعليق