السبت، 25 أبريل، 2009

" طيران ناس " تجربة أولى ..




اضطررت لترك الخطوط هذه المرة ..
وكانت الوجهة "لناس " أو "سما "
واخترت ناس لقلة السعر .. ولقلة الشكاوي عنها
ولكي لا أطيل في الكلام , سألخص ملاحظاتي الشخصية
على رحلة جدة-الدمام رقم 229 - يوم الأربعاء الماضي


======================================

الحجز : سهل جداً لمن يملك ماستر كارد أو فيزا أو حساب الرياض , ولكنه غير ذلك لمن لا يملك , اذ يتوجب عليه الذهاب لمكتب ناس قبل 48 ساعة من الحجز لتسديد مبلغ التذكر وإلا ستلغى .

موقع flynas : جيد ولكن به بعض المشاكل , ك تسجيل الرحلة ومن ثم كتابة " ينتهي هذا الحجز في .. " وهذا التاريخ يكون 12 ساعة او اقل اوكثر من حجزك ! من المفترض ألا يتم الحجز إن كان أقل من 48 ساعة . كذلك عدم توضيح القوانين في أي تصنيف بالموقع و لم أجد التفاصيل إلا على رقمهم 9020001234 .

تلفون ناس : المذكور أعلاه , وقد انتظرت لمدة 10 دقائق وهم " مشغولين " بخدمة عملاء آخرين , ملاحظة : سعر الحجز الواحد من التلفون = 10 ريالات .

مكتب ناس المطار : لا يوجد زحمة . تحيرت في شيء وهو ذكرهم أن لا يسمح بأكثر من حقيبة واحدة ( والمذكور ألا يتجاوز وزنها 6 كيلو جرام ) وهذا ما أكده لي موظف تسجيل العفش وطباعة تذاكر الدخول .. ولكن بعد سؤالي لموظف أخذ التذاكر بعد رؤيتي لأحدهم بحقيبتين قال لي : هذه عليها Tag فسألته من اين أحصل عليه فقال لي من هناك ( يقصد تسجيل العفش ) وهذا مالم يذكره لي الموظف الأول حينما سألته ! الأمر الآخر .. وهو وجود حقائب ضخمة لدى البعض وبكل تأكيد لن يقل وزنها عن 6 كيلو .. فهل عليها Tag أيضا؟

الباصات : سيّر باصين إلى الطائرة من المطار , الباص الأول لا أظن أنه تاخر فقد امتلاً سريعاً .. والباص الآخر ( أنا فيه ) .. فقد انتظرنا وقوفاً أكثر من 20 دقيقة لكي يتحرك .. ! أيضاً كان المسؤول عن عبور الركاب للباصات يتنقّل كالمهرجين ماسكاً " جهاز الإتصال " ومن يشاهده لن يقول إلا أنه ممثل بارع! المسافة بين المطار والطائرة لم تكن بعيدة كثيراً .

الصعود والتنظيم : الصعود للطائرة كان سريعاً والتنظيم كان جيداً كذلك عدا

المضيفون : 4 .. رجل و 3 مصريات قد حوّلتهم المكياجات إلى مزهرية متنقلة :( << لديه عقدة من الجنسية المصرية بجدة .
طريقة بدائية لعد الركاب بواسطة جهاز العد " أبو ريالين " وتكرار ذلك 3 مرات !

الركّاب : كان أغلبهم من المقيمين .. وحظّي أن كان بجانبي فلبينيين ولم يكن مكانهم أصلاً ..
و من خلفي " هنود " وابنتهم اللتي تدفع الكرسي بين حين وآخر ..
3 ركاب تحدثت معهم لأول مرة يجربوا الطائرة .. والفلبينيين كانت رحلتهم الخامسة على " ناس "

المقعد : ليس مريحاً , ربما بسبب وضعيته !

الجو العام : حرّ !

الهدوء : شيئان أخلّا بالهدوء .. إزعاج الأطفال وصوت الزنّة الصادر من الطائرة ..
واللذي يصبح عند الجناحين لحظتي التحليق الهبوط مزعجاً بحد لا يطاق .. !

النظافة : جيدة جداً .. ولأول مرة أرى طائرة نوافذها نظيفة !

الطعام : لكلٍ حسابه , أقصد .. 5 أضعاف سعره !

الخلاء والتعامل مع الحالات الطارئة : لم أجرب ذلك !

شرح طريقة السلامة : شرح سريع وواضح وكتيب الإرشاد مفيد .

الإعلام : لايوجد صحف على الطائرة ولا أي وسيلة سمعية ولا بصرية .

المواعيد : تأخرت الطائرة في الإقلاع لمدة 20 دقيقة إلا أنها وصلت قبل موعد الوصول بربع ساعة !



هامش :
- صراخ الأطفال جعلني في حالة من الجنون أظنهم يطلبون النجدة ويتنبأون بشيء ما بلغتهم الخاصة .
- الرحلة الأولى على " ناس " لم أكن مضطراً لربط الحزام أيضاً :)
- الفلبيني اللذي يجلس بجانبي كان ينام وفمه مفتوح وأنواع الأشياء الغريبة تبان وتفوح !



بإنتظار رحلة الإياب :) ..............


5 التعليقات:

عادل الرمضان يقول...

تبدو الرحلة مخيفة حقاً.. على العموم حمداً لله على سلامتك

غير معرف يقول...

Test

غير معرف يقول...

طيب شلون كانت قياده الطيّار ؟

هل هي مرعبه ام لا ؟

يعني كأنك راكب ملاهي والا عادي

ماليزيا يقول...

دائما نزول شركات جديدة يحفز لتقديم خدمة افضل
وناس لها مستقبل قوي خصوصا بعد تشغيل رحلات اقليمية

غير معرف يقول...

يعني مش معجبك حد لا البشر الي جنبك ولا الطيارة ولا المقيمين ولا الطيارة طيب ليش طلعت فيها

يعني شكلك حابب تعمل متل كرستوفر كولومبس

إرسال تعليق