الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

التدوين !؟ حقاً ؟!




سلبنا تويتر التدوين مثلما يسلب الأرق النوم , ولايعيده إلا بعد حين !

قيل عن "تويتر" أنه تدوين مصغّر , نعم هو ملجأ من لاملجأ له للتنفيس تارة , وللبهرجة تارة أخرى , للبحث والاستفسار حيناً , ولنثر تجارب الحياة حيناً آخر , لكنّ ذائقة التدوين لاتدانيه كثيراً !

اعتزلت التدوين في " بلوقر " منذ ما يقارب السنة , نعم عودتي بما أكتب الآن لها ارتباط بذلك , أشعر وكأن القدر هو من يساهم في خطّ ما أكتب! رغماً عني وعن كسلي !

وكأنه تدخل , ليكون في 2011 نثر ما في هذه الزاوية !

لم أجد ولم أتلاءم مع موقع آخر غير هذا , رغم ما يعتريه من " ملل " و " كآبة " وأشياء أخرى لاأجيد وصفها إلا بكرفسات " وجهي " !

لكن الحقيقة أن التدوين في هذا المكان ليس محفوفاً بمخاطر النسيان والإندثار , على الأقل على المدى القريب , فمنذ سنين وهذا الموقع لا يبرح مكانه ولا يتزلزل !

من ناحية أخرى , لماذا أقوم بإنتظار أي تفاعل , فلألعب لعبة الزمن .
ولأدون على سبورة " النسيان " , أملاً في العودة للمدرسة " المهجورة "
بعد سنين طوال .. يا إلهي كم سيكون ذلك الموقف " لذيذاً "! 
وأنت ترى ذلك الخط لم يمسحه أحد ! ورائحة الطبشور كأنها فاحت " البارحة " !

مهلاً , لقد سرحت بعيداً ... 

سأعود ! هكذا أقولها وبالفمِ "المجروح" ! 


سأعود للتدوين قريباً ........ إن شاء الله  :)

2 التعليقات:

تجار الدوحه يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
العاب فلاش يقول...

nice blog

إرسال تعليق