الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

وحدنا .. في الصحراء !!





ذكرت مسبقاً ..
أنني سأذكر سبب تنظيفي للجزء السفلي من سيارتي فور وصولها جدة !!


.....................................................................................................


السبب كان هو توقف السياراة بعد ان علقت في الرِمال قبل يوم من عودتي !!
كنت قد أوصلت أمي إلى المطار لترافق جدتي وابنتها في السفر إلى " إيران " !
وبعد عودتي مع إخوتي .. على شارع المطار .. أغراني منظر الكثبان والجِمال
في تلك المنطقة الرملية ...!!

فقررت أن أدخل .. وسط الرِمال ..!
خصوصاً أن خالي قد أشار بأنه من الممكن وليسَ بالامر الصعب أن ادخل بسيارتي المسكينة ..!

كلّها .. 20 متراً .. إذ توقفت السيارة :D
فبدأت أختي الصغيرة بالبكاء .. ظناً منها أنه لا امل في نجاتنا ..
هههههه ياللخيال " الكرتوني " الواسِع ..!
طمئنتها أختي .. بإجابة مستنبطة .. " شاهدي السيارات على الطريق , إننا نراها "!
أي أننا لسنا في خَطر ..!

....................................................................


أخي الصغير .. قام يحاول تخليصنا بشكل " عنفواني " وحماسي شديد ..!
وكان يضع خططاً كثيرة لإخراجنا من المأزق .. !
دون جدوى !

أختاي ,, استغلا الزمان والمكان للرسم على الرمال ..
حقيقة كان الهواء بارِداً ولطيفاً .. لكنه سرعان ما اشتد حرارة !

انتظرنا قليلاً .. واتصلت بخالي الذي للتو عاد من المَطار معنا ..!
إلا أنه كان غاضِباً .. وقال لي " تصرف بنفسك " !
اتصلت بخالي الآخر " من أخبرني بانه من الممكن أن أبحٍر بين الرِمال "
فقال أنه سيتصل " برافعة " لتأتي إليّ ..!
إلا أنه إتصل مرّة أخرى .. مستدرِكا فقال " اتصلت بدورية " !
واتصل خالي " الغاضِب حينها " ليقول أنه الآخر إتصل بواحدة أخرى ..!

...............................................................................................

كان أحدهم ( وهو يشبه ) الحسن اليامي إلى حد كبير.. واسمه ( ابو علي ) .. يمزح معنا قائِلاً أنه يريد أجرة تنظيف لسيارته ..!
تذكرت وأنا اقرأ اسمه حلقات " طاش " التي تظهر فيها لقطات مشابهة لما جرى لنا .. :)

0 التعليقات:

إرسال تعليق